روايات عربية
أخر الأخبار

حائر بين اروقة الارض

جميع الحقوق محفوظة للكاتبة عبير الحياة

#حائر_بين_اروقة_الارض
#عبير_الحياة

هالقصة بتحكي عن شغلتين و اهم شغلة فيها عن قصة حب بين شب و بنت اغلب هالقصص بتكون عن حياة البنت بالحب و كيف عايشة هالقصة راح تحكي عن حب الشب الصادق يلي بحب و مستعد يعمل اي شي كرمال يكون مع حبيبته
الشغلة الثاني عن بلد فقدت كثير من اولادها تحت مسمى حرب و هجرة

المقدمة

سرت هائماً على وجهي… لا أدري أين الملتقى… ولا أدري أين يسير دربي
جلّ ما أردته هو أن ابني نفسي لأعود لها واشعرها أنها لم تملك فقط قلبي.. بل هي دائي ودوائي واستكانتي… هي قطعة من فؤادي ورحمتي

غبت لأعوام وانا على ذكرى عشق ابدي… واليوم عدت لأجد أن احلامي اصبحت …. غبار بين ثنايا قلبي وواقع لم ادري كيف اسير به وجدت أنني لا أملك أي استثناء
سوى العودة إلى هيامي مرة اخرى بين ثنايا الأرض
سائراً لا أعلم أين هي الطرقات

في بلدي بلد الياسمين سابقآ بلد الموت حاليآ ….كانت مزدحمة بالناس بالأطفال بالحياة … بس حاليآ مزدحمة بالجثث بالدمار …ما ضل حجر على حجر .. بكل عيلة في حدا ميت … في حدا مغترب ….

قصتي انا مثل باقي الشباب خسر اهله خسر شغله خسر بلد بحالها…..
حتى الحب ببلدي ما عاد موجود بس رغم هالشي بضل بعشق ترابها …. جحيمها احلى بكثير من جنات الأرض كلها

تفكيري كان مثل باقي هالشباب الهجرة كرمال عوض اشوي من الخسارة يلي صابتني و كرمال كون قريب من الإنسانة يلي بحبها

راح خبركم قصتي يلي كتبتها بدموع بتحرق بقوة أكبر بركان ….
قصتي يلي بلشت بأمل بس حتى الامل هرب مني و من بلدي
قصتي قصة حب اتحول لوجع لقهر

تقييم المستخدمون: 3.28 ( 3 أصوات)

1 2 3 4 5 6 7 8 9الصفحة التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق