الرئيسية روايات كاملة قصص قصيرة رواية مجرمة بريئة

رواية مجرمة بريئة

رواية مجرمة بريئة

جميع الحقوق محفوظة للكاتبة

الجزء الاول

كانت الدنيا عم تشتي… برد كتير و المطر غزير…
الشوارع فاضية و صوت المي عم تزرب بالشوارع…
و ريحة المازوت بالطرقات…

بيوت صغيرة و فيها قصص و حكايا كبيرة… و الناس متخبيه بالفراش تحت الغطا ليلاقو شوية دفى…

و سامي كان بزيارة عند بيت اهلو…

سامي: انا لازم امشي يا جماعة تركت عزيزة لحالها بالبيت..

ام سامي: ابني تعا معي شوي عاوزتك بموضوع على جنب..

تطلعو الكل ببعضهن.. [ جمال و بسام اخوات سامي و اختو فتون ]… و كانو عرفانين امهن شو رح تحكي مع سامي…

سامي: غير مرة امي… هلأ لازم روح

ام سامي: ايه خلصني بئى شو خايف على ست الحسن.. ما بصرلها شي ما رح تهروب… فوت قدامي عالغرفة خلصني..

صار سامي ينفخ و اتدايئ كتير… و بعدين فات عالغرفة و لحقتو امو و سكرت الباب… و انفجرت فتون ضحك

فتون: ههههههههههههه

جمال: شبك ليش بتضحكي؟

فتون: لك رح تضل وراه وراه لتجوزو… امي و بعرفا

بسام: انتي و امي و مرتي مبسوطين بهل مسخرة!! الزلمة متفاهم مع مرتو شو مدايئكن يا جماعة!!

فتون حطت رجل على رجل و مسكت كاسة الشاي: والله ازا ما تجوز ما بيهنالي بال…لنشووووف اخرتها..

بالغرفة قعد سامي و سكر جاكيتو لانو كان بردان…

سامي: ايه امي قليلي.. محتاجة مصاري؟

ام سامي: لا تجدبها ولاك.. بتعرف شو بدي..

وقف سامي و رفع البرداية عن الشباك: المطر برا صار غزير كتير… الله يبعت الخير

ام سامي: الخير ما رح يجي طول مانك ما عم تسمع كلمتي..

سامي: طيب يلا انا لازم امشي…

مشي سامي و بدو يفتح الباب… و وقفتو امو

ام سامي: لك بتديرلي ضهرك يا سامي؟؟؟؟؟

سامي تنفس و غمض عيونو: يامو… مشان الله… يخليلي ياكي
اتركوني بحالي… انا ما بدي اتجوز على مرتي… انا وياها مبسوطين و متفقين.. لك ببوس رجلك تتركي هالموضوووووع
اناااا قرفت من هالسيرة…

ام سامي قعدت و صارت تبكي: بدي شوفلك ولد قبل ما موت.. بدي افرح بولادك

سامي: يا امي يا عيوني الله يطول بعمرك… و ان شاء الله رح تفرحي بولادي… ولادي انا و عزيزة

ام سامي: كيف يعني اه؟ كييييف؟ عزيزة عاقرررر…عاااقرررر ما بتجيب ولااااد… لك دفعت الي فوقك و الي تحتك لتعالجها و ما نفع شي…. الكن 15 سنة عم تحاولو

سامي: و لسه بدي ادفع… و لسه لو ببيع هالتياب الي لابسهن رح عالجها… ورح نجيب ولد… منيح يامو؟ منيييييح؟؟

فتح الباب و طلع وهو معصب كتير..

جمال: سااامي… لك سامي شبك

سامي: بلا سامي بلا بطيخ حلو عني ياه…

فتون: اتركو اخي اتركو…. يا لطيف شو رجال… هاد كلو لان امي حابة تفرح بولادو… يا ضيعان التربايه بس
مال_الشام

بسام: لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم….

طلعت ام سامي و قعدت جنب الدفاية: اعطوني كاسة شاي..

فتون: ما مشي الحال مو هيك امي؟

ام سامي: بيمشي بيمشي بس طولي بالك…

جمال: فتون… هلأ انتي كنتي متجوزة و اتطلقتي من جوزك لان تجوز عليكي… ما حرام عليكي تنبسطي لاخوكي بخراب بيتو؟

فتون: أخرس ولك.. انا وضعي غير… انا كاملة مكملة ما ناقصني شي بس جوزي قليل فهم … بس هي المصيبة عاقر يقطع عمرا… الله يخلصنا منا

بسام: لك امي… عزيزة انتي اخترتيها لأخي و انتي الي حبيتيلو ياها… و البنت مسكينة كتير خلص اتركوها بحالها…

ام سامي: وليييي ولييي… دخيلكون لا تزكروني انا الي جبت الدب لكرمي… كانت باطلة و محولة هديك الزيارة… اااخ اخخخخخ…. لك حكمت الولد و طيرتلو عئلو
بس بسيطة… متل ما جبتها رح رجعها…. بسييييطة…

كان سامي عم يسوق تحت المطر….و الطريق عتمة وهو مزعوج كتير… و ما سدئ و وصل عالبيت…
كانت الساعة 10:00… بس لأنو شتوية كانت العالم كلها نايمة و مافي اي حركة بالطرقات…

سامي: اكيد عزيزة بتكون نامت… رح فوت بدون ما طلع اي صوت…

فتح باب البيت شوي شوي ورجع سكرو…
شلح من رجلو عند الباب… و شلح الجاكيت…

سامي: مافي ضو بالبيت… متل ما توقعت نامت..

فات على غرفة النوم…وسمع صوت عزيزة عم تحكي..
وقف عند الباب و صار يسمعا… كانت عم تبكي و تحكي و الغرفة كلها عتمة…

عزيزة: ربي لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين
ربي هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء ”
ربنا هب لنا من أزواجنا وذريتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما
اللهم إن كان رزقي في السماء فانزله وان كان في الأرض فأخرجه وان كان بعيدا فقربه وان كان قريبا فيسره وان كان يسيرا فكثره وان كان كثيرا فبارك لنا فيه برحمتك يا ارحم الراحمين
يارب ياسميع يا مجيب حقق لي حلمي ,ارزقني كما رزقت زكريا
يارب هب لي هبة مباركة من عندك…قد لا اكون اهلاً لهذه الهدية ,ولكنك اهلاً لهذا العطاء يا سميع يا مجيب…

كانت عم تبكي بحرقة و تدعي… و صوتا ناعم و ضعيف… و صوت المطر برا كأنو صوت دموعا الي عم ينزلو من عيونا..

عزيزة: يارب بس شقفة ولد… يارب انت كريم فرحلي قلبي انا و سامي بولد… ياااارب

حط سامي ايدو عالضو… و شغلو…

كانت عزيزة قاعدة بالارض على سجادة الصلاة و لابسة توب الصلاة الابيض و دموعا معبين عيونا… التفتت على سامي و صارت تبكي اكتر و اكتر…

قرب لعندها و قعد على ركبتو و باس جبينها…

سامي: تقبل الله حبيبتي…

عزيزة: منا و منك…

قامت من الارض و مسحت وشها و شالت سجادة الصلاة حطتها بالخزانة و ابتسمت: كيفها مرت عمي؟؟

سامي: بتسلم عليكي… بس اخدت على خاطرها لانك ما رحتي معي..

عزيزة: ايه..

سامي: تعشيتي؟

عزيزة: ليه من ايمت انا بقدر اكول بدونك؟ … يلا رح حط لقمة اكل

سامي: حبيبتي تعي شوي

اجت عزيزة و قعدت جنبو: خير في شي؟

سامي: بصراحة… ايه في… بس مابدي تزعلي مني..

عزيزة: اللهم اجعلو خير… قلي شغلتلي بالي

سامي: طيب…بس اسمعيني للآخير…

تقييم المستخدمون: 5 ( 2 أصوات)

عن بوسي رأفت

تعليق واحد

  1. جميلة جدا

رايك يهمنا ♥

error: