روايات ليبية

رواية سجن البنات

رواية سجن البنات

جميع الحقوق محفوظة للكاتبة أروي الطاهر

 

سجن البنات :-الحلقه الاولى
في البدايه نحب نشكر بنووتة الشيخ لانها وافقت تنشر قصتي انا حكيت بس وهيا رح ترتبلكم الكلام بي اسلوبها ?
انا اسمي لجين من طرابلس بنت عاديه جدا زي اي وحده تقرا في الروايه توا كنت مروحه من الجامعه بس اليوم بذات تأخرت في المحضرات خذيت تاكسي انا وصاحبتي باش نروحو ركبنا والامور تمام لاكن وقفتنا بوابه في الطريق نزلونه فتشو التاكسي ولقو عنده حبوب طبعا نحنا معندنا علاقه بشئ لاكن رفعونا انا وصاحبتي وصاحب التاكسي طبعا في البدايه رفعونا للمقر بعدها حولونا لي سجن النساء بدون مايسألناا ولاحد بدون ميحققو معانا بدون مايخلونه نتصلو بي اهلنا يعني بنسبه للعائله اختفينااا
دخلنا لي السجن وشفنا حجات غررريبه قضايا تافها محبوسين ع خاطرها بي ال6سنين معقووله
البنت يلي معاي اسمها اكرام نفختلي راصي طول الوقت تعيط زي الدجاج العربي وانا زي المتهستره
دخلنا لي الزنزانه وقعمزنا الزنزانه كانت مش كبيره هلبا وفيها 15البنت حتا سراير باش يرقدو عليهم مافيش طبعا 15البنت كانو قضايا مختلفه مش مصنفينهم((قتل+جرائم اخلاقيهدعاره+مخدرات+تمويل ارهاب))
وغيرها من القضايايعني رح يتعلمو من بعض حجات متنفعش انا كنت مطمنه قلت تو شويه وينادونه نكلمو اهلنا لااااكن !!
سألت وحده من السجينات كم ليك هنايه قتلي 4سنين انا نصددمت قتلها اكيد حكمو عليك صح قتلي حتا عائلتي ميعلموش بيا ويين انا وإكرام بس جدد ع الحبس بعض البنات كانو دايخين في اخر الزنزانه سألتهم خيرهم قالولي قبل كم ساعه تم اختصاابهم
كييييف معقوووله ضحكت البنت يلي جنبي قتلي متخافيش تو تتعودي
بلعت ريقي وقعزت نقرا في قرآن اكرام فقدت الوعي من الخوف ??
المهم مع جو الساعه 8في الليل نسمعو في عياط انا نخلعت قعدت نقول خيرهم منو هادا ردت عليا وحده محبوسه معانا اسمها نجلاء
نجلاء:-تبدلت التوكه وجو الفروخ كل يوم يختار في كم وحده يطلعوهم في الممر ويطلقو عليهم كلاب الشرطه
لجين:-به علااش شن دارو
نجلاء:-هكي جو عندهم
المهم والله من صوت عياطهم حتا يلي في الزنزانه معاي قعدنا نبكو مش قادرين نديرو شئ ثاني يوم الساعه7الصبح نسمعو في ??…يتبع

تقييم المستخدمون: 3.98 ( 47 أصوات)

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12الصفحة التالية
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنتي تستخدمي إضافة Adblock

برجاء تعطيل إضافة Adblock حتي تتمكني من التصفح