روايات كاملة
أخر الأخبار

حب من عالم آخر

رواية بقلمى الكاتب محمد حمدى

جميع الحقوق محفوظة للكاتب محمد حمدى

(حب من عالم آخر) البارت الاول
……………………….من تأليفي………………………..

الجن العاشق و ما ادارك به يفعل ما يشاء من اجل من يعشقه انه خبيس لدرجه كبيره فهو لا يفعل إلى الشر.

انا اسمي محمد24 سنه عايش معى اهلي في بيت واحد وهتعرفوهم في احداث الروايه ايام شهر رمضان كنت يوما بالليل لما بجي ادخل الحمام بلاقي ضفدعه فا بستغرب جداوبقرف جدا فأجي ارش عليها ميه بتجي نازله ف المصفه.

المهم المةضوع دا مستمرش كتير بس انهارده كنت مخنوق جدا بسبب شوية مشاكل كدا في الشغل ودخلت الحمام لقيت الضفدعه في وشي رحت رميها بالموبايل اللي في ايدي جامد قامت ميته علطول.

الغريب في الموضوع ان الموبايل محصلش فيه اي حاجه مع اني رميته بكل قوه وفي سيراميك في الارض والضفدعه نزلت دم احمر مزرق!

سيبتها مكانها وخرجت اجيب حاجه امسح بيها الدم و رجعت مليقتهاش ولا ليقيت اي اثر ليها مع ان المصفه كانت مقفوله وانا خارج
ممكن يكون دي تخيلات ولا ايه؟

المهم خرجت ومحكتش لحد ع اللي حصل وكان عادي بالنسبالي.
دخلت الاوضه بتاعتي وكان الجو حر شويه فشغلت المروحه (هي مروحت سقف) وخليتها على اول سرعه و انا دايما بحب انام و انا مستغطي في الصيف او الشتا.

المهم طلعت ع السرير واتغطيت وسرحت شويه كدا و عنيا راحت في النوم لمدة 5دقائق.

فوقت بعد ملقيت الجو برد جدا وقومت ابطل المروحه لقيتها ع اخر سرعه.

فاستغربت لاني كنت عاملها ع البطيئ المهم رجعتها ع الاؤل و نمت وطول الليل طبعا بحلم باللي حصل معايا وكوابيس حجات اول مره تحصل معايا.

صحيت من النوم ورحت واخد شور ومظبط نفسي و دخلت الاوضه علشان اغير هدومي و اخرج لقيت المروحه مش شغاله مع اني كنت مشغلها امبارح والكهربه مقطعتش وكنت قافل الباب بتاع اوضتي من جوه يعني محدش يعرف يخش ولا ماما ولا بابا و هما مكنوش هنا اليوم دا اصلا.

مركزتش مع الموضوع و خرجت وقولت ممكن تكون علقت محطتش الموضوع في دماغي.

المهم و انا خارج من البيت لقيت الكهربه انقطعت رحت مولع كشاف الفون مرضيش يشتغلش قلت غريبه ممكن يكون باظ من اللي حصل امبارح مع الضفدعه.

خرجت من البيت وبلبس الكوتشي راحت الكهربه جت ومعاها رياح قويه هبدت الباب قفلتو فا كبرت دماغي برضو ونزلت.

كان عندي عزومه بره و ماتش مع صحابي و بعد الماتش فضلنا سهرانين شويه كدا كان ليا واحد صاحبي اسمو احمد و جارنا كنا اكتر من الاخوات بجد كان انسان قريب مني جدا و في نفس سني 24 سنه و مولودين في نفس الليوم وي التوأم كدا.

حكيتلو ع اللي حصل فا قلي عادي بس انتا متحطش في دماغك واقرأ قران وصلي قلتلو ماشي و لو حصل جديد هعرفك

رجعت البيت و كانت ماما هيا و بابا رجعو من عند جدتي.
سلمت عليهم و دخلت الحمام علطول علشان استحما.

استحميت و لبست البوكسر و عمال بدندن كدا اغاني ل عبد الحليم ولفيت و ببص ورايا لقيت الضفدعه.

اتمسمرت مكاني لانها كانت ميته زي مهيا في نفس المكان و الدم تحتيها…

تقييم المستخدمون: 4.73 ( 6 أصوات)

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10الصفحة التالية

محمد حمدى (mido hamdy)

الحمدلله الذي اعطاني الموهبه وجعلني مميز في ما احب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنتي تستخدمي إضافة Adblock

برجاء تعطيل إضافة Adblock حتي تتمكني من التصفح