You cannot copy content of this page
الرئيسية أشعار وكلمات نبذه عن الكاتبة شريهان سماحة

نبذه عن الكاتبة شريهان سماحة

نبذه عن الكاتبة شريهان سماحة

 

تتقدم مجلة زمردة بعرض حوارنا مع الكاتبه المبدعة شريهان سماحة لكي نتعرف عليها وعلى جزء من حياتها

وقلمها المميز ونقرأ متطفات رائعة من روايتها المتميزة

الاسم : شريهان سماحة

السن : 32

مؤهلاتي : بكالوريوس تربية وعلوم تجارية

الوظيفة : معلمة في مدرسة ثانوي تجاري

هوايتي : هتستغربوا أن بقول أنها التذوق والتنظيم .. بحب اتذوق كل شيء جيد سواء في قراءة، في ديكور، في كل حاجة متعلقة بالحياة من حولي وده شيء فعلا بيسبب لي متاعب نفسية كتير لأن بصراحة نادر ما بلاقي حاجة ترضيني ..

نبذة عني : الأخت الصغيرة اللي بتفوز بكتير من الأوقات على حب أخواتها ومامتها ويمكن بيستحملوا كتيرا جدا دللها عليهم .. وليهم كل الحب والتقدير مني بجد لأن بشعر بحبهم لأنهم صابرين على نموذج مشاغب زي ..

قدوتي : أولا رسولي صل الله عليه وسلم وجميع الصحابة والصحبيات بلا استثناء، وفي الحياة جدي رحمة الله عليه شخصية حنونه عطوفه صالحة يتسع صدرها لابعد الحدود أحاطت صغري بدفء فاق الحد ومع جميع اخواتي ايضا ولكن حظيت دوما بنصيب الأسد منه ..

أن أكتب شيء كان مستحيل بالنسبة لشخصية هوائية متقلبة المزاج بسرعة البرق ولكن شاء الله أن أكون بأحدى زيارتي لشقيقتي الكبري والتي تمس قلبي كثيرا بطيبة قلبها وحنانها أن تخبرني بأنها بدأت تكتب أولى رواياتها وأخبرتني أن أبدء مثلها ولكني ضحكت ساخرة من قولها فدائما أرى نفسي بعيده كل البعد عن ما تقوله ..

مرت الأيام وكلما تذكرت كلماتها المحفزة لي ضحكت في نفسي واستبعدت الفعل إلا أنني كثيرة الانفعال والغضب بسب الأحوال المحيطة بنا سواء محلية أو عالمية خاصة لو تمس الاسلام ..

فلم أدرك بأنني تحدث مع ذاتي لأقنعها بما لا أكتب وأغرس غضبي ومواقفي عن تلك القضايا بين السطور ليصل صوتي .. بالفعل بدأت معي بتحدي لاثبات افكاري وقدرتي على توصيلها ..

فأنا دائما ما تظهر قدراتي بالتحدي والعناد لأن بحسب طبيعتي كسولة بعض الشيء ..

وبعد معاناة ثلاثة شهور وعشرة أيام سجلت “معذب قلبي في إسرائيل (حبيبتي فلتغفري لي) وبفضل الله نالت أعجاب الكثير  تناولت بها كثير من القضايا أهمها بالنسبة لي هي قضية فلسطين وأسرى الأطفال بها فحينها كانت لعهد التميمي وأسرها ضجة كبرى أثارت غضب أكثر سكان الوطن العربي

أول اعمالي معذب قلبي في إسرائيل (حبيبتي فلتغفري لي) رواية إجتماعية رومانسية بها لمحة كوميدية بتتكلم عن الحب من طرف واحد ومع هذا حفظ البنت العفيفة لمشاعرها حتى يأذن الله بأمره تناولت خلالها رفضي القاطع لمذبحة الأخوة الأقباط على يد داعش في الاراضي الليبية، أن اراد بأخيه سوء سيناله مما يرغب فالجزء من جنس العمل، التعدي الغاشم على أي مواطن برئ وخاصة العمليات الأرهابية على جنود الجيش وأثر هذا على ذاويهم، المخطط الاجنبي ودعمه لزراعة المواد المخدرة على حدود البلاد وبالتالي تفشي هذا الشيء بين شبابها، أعلان أن الاراضي الفلسطينية المحتلة هي أرض اغتصبت من شعبها ولا يوجد اعتراف بدولة اسرائيل بتاتا، وأخيرا أسرى الأطفال من قبل جنود الأحتلال .. ولا يخلوا سطورها من بعض القضايا الحياتية في مجتمعنا وروح الترابط والأخوة ..
ثاني اعمالي قسم ولي العهد رواية خفيفة مستوحاة من الواقع بتتكلم عن ولي عهد النرويج وقصة حبه التي تعلو عناوين الصحف و المجلات العالمية بوضح فيها قيمة المشاعر الحقيقية بين المحبين واهمها المثابرة والاصرار على الفوز بالشريك الاخر مهما كانت العراكيل والتحديات حتى وإن كان طرفي المعادلة ولي عهد قادم للبلاد والأخر فتاة من عامة الشعب تزوجت من مدمن وتاجر مخدرات مخلفه من وراء ارتباطها هذا طفل ووصمة عار مدى الحياة .. هي قصة غربية تناولتها بطابع عربي اسلامي متجنبه تجاوزات الغرب بها مع تناول نموذج للحاكم الصالح الذي يطمع بحكمه جميع الشعوب ..
ثالث رواية و أحبها الى قلبي “أحفاد الثعلب “ رواية دسمة تناولت بين سطورها اغلب قضايانا وأهمها نظرة الغرب للاسلام والمسلمين مع اثبات واضح أن الارهاب منبع من اراضيهم هم ..
نموذج عفيف للفتاة المسلمة ..
قضية زواج الرجل المسلم من أهل الكتاب وتأثيره على الأبناء وتربيتهم، وتضاده زواج المرأة المسلمة من أهل الكتاب ومدى تحريمه بجميع طرقه الملتوية، وأهم جملة تقوم عليها كل السطور كن مع الله يكن معك ..
كثير من المواقف الحياتية باهدفها في طابع رومانسي عفيف لا يخدش الحياء وذلك كان عامل مهم سعيت إليه من أجل المحافظة على الفتيات صغيرات السن وإحترام حقوقهن في حفظ براءتهن ..
وقد حالفني توفيق الله وفقط في تحقيق كل هذا في رواية واحدة اسميها لؤلؤتي الثمينة ..
رابع رواية  يا أنا يا خالتي .. رواية خفيفة بتتناول حياة نوع معين من البشر أو أكثر تدقيقا عقول معينة تلك العقول التي تسعى لتحقيق رغابتها وجميع احلامها بالاستعانه بالمشعوذين والدجل ..
بدور احداثها في أحدى الحارات الشعبية وبوضح فيها قلب السحر على الساحر بمواقف وحبكة متقنة كل هذا باطار رومانسي خفيف

تقييم المستخدمون: 4.28 ( 6 أصوات)

2 تعليقان

  1. حبيبتي يا شوشو ربنا يوفقك يا قلبي وان شاء الله من نجاح لنجاح اكبر

  2. كاتبه محترمه راقيه كل أعمالك لها هدف
    استمتع جدا وانا بقرالك لان غير الهدف اللي حابه توصليه متمكنه من أدواتك ككاتبه من حوار لسرد إبلاغه
    موفقه دايما ومن نجاح لنجاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *