قصص قصيرة
أخر الأخبار

قصة لحمة الفقراء ( للكاتبة امل احمد سلوم)

قصة بقلم الكاتبة امل احمد سلوم جميع الحقوق محفوظة

#لحمة_الفقراء
#الجزء_الاول
#بقلم_امل_احمد_سلوم*╚══════ღღ══════╝بهي الايام الفضيله كتير مننا اتمنوا ينظموا لطائفة الحجاج .. عم يراقبوا حجاج بيت الله الحرام بفرحه وغصه فرحة التهليل والتكبير وشوفة الحجاج بلباس الاحرام مرصوصين كالبنيان ورجائنا انه ماننحرم من هالشعور والتقرب الى الله واداء فريضة الحج الركن الخامس من اركان الاسلام*╚══════ღღ══════

بضيعه صغيره بيتصفوا اهلها بالبساطه والطيبه كان في عيله مستوره مكونه من اب وام وبنت وصبي
هالعيله رغم فقرها واحتياجها لكن كانت عزة نفس مالها حد بيتصفوا بالكرامه والاباء قدام اي شخص بيحاول يمس كرامتهم او يخدش كبريائهم
مياسه : علي ياعلي عم تسمع التكبيرات
حكت مياسه جملتها وهي عم تدفع الباب المتهاوي ب ايديها الناعمه وابتسامتها الصافيه معبيه وجهها ليرد عليها اخوها بنفس اللهفه
علي : الله اكبر الله اكبر سامع اختي سامع
مياسه : يا الله شو بحب صوت التكبيرات بحس براحه نفسيه
علي : اكيد اختي مافي احلا من صوت الاذان والتكبيرات… يالله تعي لنفطر مع امي وابي
زمت مياسه شفايفها الورديه وهزت كتافها بحركه طفوليه وتمسكت بحديد الشباك اكتر … مابدي .. بدي ابقى اسمع صوت التكبيرات
علي : يلي بيسمعك بيحكي مارح تسمعيها اختي .. بيتنا صغير واي صوت بنسمعه .. بعدين احلا شي تكوني قاعده عالسفره وصوت التكبيرات بيصدح حواليكي
اقتنعت مياسه بكلام اخوها ورسمت ابتسامه عريضه وحللت ايديها عن سياج الشباك ومشت معه للغرفه التانيه
كان عبدالله (والدهم) قاعد عالفرشه عم يسبح وباين على معالم وجهوا الهدوء والسكينه .. كل شي فيه عم يبتسم
مياسه : يسعد مساك ابي
رفع عبدالله بصره وهتف بحب .. مسا الورد ابي يالله ساعدي امك بتجهيز الفطور
مياسه : حتى ونحنا صايمين لازم ناكل عدس مشتهيه اكل لحمه وخضره
تغيرت معالم الاب ومالت للعبوس بينما نكش علي اخته لتنتبه على غلطها
مياسه (بحرج) اسفه ابي ماقصدت
عبدالله : اعتزري لرب العالمين مو الي ابي .. العدس نعمه من نعم الله وسبحانه اللي وهب للفقراء لحمه بسعر رخيص .. يمكن تختلف بالطعم لكنها بتحتوي على نفس الفايده والعناصر المكمله بس الفرق انه العدس افيد من اللحمه
مياسه : كيف هيك مافي وجه مقارنه بين اللحمه والعدس
نزل عبدالله المسحبه من ايدو وتربع وهو بينده لمرته لتجي تسعفه من اسألة بنته اللي مابتنتهي
عبدالله : دانا يادانا .. تعي يا ام علي الحقيني من السان بنتك
مياسه : هيك ابي يعني انا الساني طويل
علي : طويل وبدو قص
مياسه : لا مو طويل
علي : لا طويل
فاتت دانا وهي حامله صينية الاكل وهتفت بجديه
حاج مناقره انت وياها مو سامعين اذان المغرب تعوا كلو لقمه قبل مايبرد الاكل
مياسه : ع اساس رح تفوتنا وليمه كل يوم مناكل عدس
دانا : بنت !!
مياسه : كلكم عليي 😭😭
عبدالله : قربي وسمي بسم •اللّـہ̣̥ بنتي وبعد الفطور منحكي

اجتمعت العيله على سفرة الاكل وبلشوا ياكلوا ويتحاذبوا اطراف الحديث .. كانت لمتهم كفيله تنسيهم اي تعب وعنا وبحبهم لبعض بيقدرو يتخطوا اي حاجز مهما كان صعب

عبدالله : الحمد للہ اللهم دمها نعمه واحفظها من الزوال يارب
الكل : آمييين
انشال الفطور وفاتت ولاء مع امها ترتب معها المطبخ وتساعدها ب اعداد الشاي
دانا : يالله تعوا اشطفوا تمكم بهالدمعه
عبدالله : اي والله مافي اطيب من كاسة الشاي بعد فطور دسم
مياسه: 😶
التفت الاب الحكيم ناح بنته واشرلا تجي تقعد حده
عبدالله : بتعرفي انه العدس اسمه لحمة الفقراء
مياسه : طبعا بعرف
عبدالله : وياترى ليش سموه هيك
مياسه : لانه ماحدا بياكله الا الفقراء
ضحك عبدالله وعليت قهقهاته وبعدا مسك حفنة عدس بقبضته
عبدالله : العدس يابي بيحتوي على بروتينات ومعادن موجوده باللحمه بس الفرق بين اللحمه والعدس انه العدس مابيعمل امراض متل اللحمه
مياسه : امبلا بيتفخ
عبدالله : وياترى مين ارخص كاسة كمون ولا ادويه للنقرص والكليسترول
مياسه : شو يعني نقرص !!
عبدالله : النقرص مرص بيصيب الناس يلي بيتناولوا لحمه بكميات كبيره ..طبعا مو بوجبه وحده انا بقصد عالمدى البعيد… وهالمرض متعارف عليه طبيا بأسم داء الملوك
مياسه : يعني مابيصيب الا الملوك
عبدالله : المرض متل الموت ابي مابيعرف كبير وصغير غني او فقير بس سموه بهالاسم لانه المعترين مافيهم ياكلو لحمه كتير وانتسب للملوك
مياسه : ماكنت بعرف انه اكل اللحمه مضر
عبدالله : ابدا مو مضر انما الاكثار منها مضر لانها بتحتوي على نسبه كبيره من الدهنيات والالياف اللي مابتنهضم فبتبقى الدهنيات متكدسه بجسم الانسان بينما الالياف بــ…
قاطعه علي وهو فايت بسرعه
علي : ابي ابو معاذ عالباب بدو ياك ضروري
عبدالله : يالله ابي جاي

قام عبدالله وبقيت مياسه تلعب بخصلة شعرها وتفكر بكلام ابوها
مياسه : اي كيف يعني اللحمه بتعمل امراض ليكو الاغا صحته متل البغل وكرشو قدامه مترين وكل يوم بياكل لحمه… الضاهر ابي حكى هالمقدمه ليفهمني انه بالعيد مافي لحمه 😭 اوووف ليش هيك حياتي ليشش شو زنبو كرشي الصغير يتحمل الفقر والتعتير 😭

*╚══════ღღ══════╝

طلع عبدالله ليشوف ابو معاذ وكان باين عليه الفرحه
عبدالله : اهلين اخي ابو معاذ تفضل
ابو معاذ : تسلم اخي ابو علي غير مره بس جيت قلك انه الكبش يلي طلبته رح ينباع ازا مادفعت باقي تمنه… لاتواخزني اخي والله لو الطرش ل الي ماكنت سألت وتركتك براحتك
نكس عبدالله راسه وهو بيهزو يمين وشمال… لاحول ولاقوة إلا بالله .. طيب في مجال تصبر عليي بس يومين
ابو معاذ : لعيونك اخي اعتبره صار بس الله يخليك لاتحرجني مع صاحب الطرش رح امهلك يومين مو اكتر
عبدالله : بارك الله فيك

كانت خيبة الامل واضحه علـّۓ وجه عبدالله وبنفس الوقت ماحب يشعر ولادو بشي… طول السنه كان يصمد القرش عالقرش لحتى يقدر يجيب اضحية العيد ويفوت الفرحه علـّۓ قلوبهم
دانا : شبك ابن عمي
عبدالله (بهمس) مافي شي
دانا : يوه انا غشيمه عنك ..فشلي قلبك وخبرني شو وجعك ياضي عيني
عبدالله ب الم : كنت عم حوش حق اضحيه بس مو قادر كفي باقيها وصاحب الطرش حكى لشغيله ازا مادفعت الباقي رح يرجع مصرياتي ويبيع الكبش
دانا : وكل الله ابن عمي لسه اليوم واحد ذو الحجه ومن شغلي وشغلك وشغل علي رح نكفي تمن الاضحيه
عبدالله : الله كريم يا ام علي…

*╚══════ღღ══════╝

تاني نهار وتحديدا بقصر الاغا كان عبدالله واقف ومتلبك اجر بتقدم واجر بتأخر واخيرا عقد النيه ومشي ب اتجاه الاغا
عبدالله : السلام عليكم يابيك
الاغا : اهلين عبدالله خير شو بدك
عبدالله بحرج : كنت بدي احكي معك بموضوع ازا سمحتلي
الاغا (بتأفف) شو في فوت بالموضوع مو شايفني مشغول وعندي ضيوف
قرب عبدالله من الاغا وحكا بهمس
انا بدي اخد سلفه علـّۓ راتبي
تلفت الاغا ناح عبدالله بطرف عينه… ولشو السلفه !!
عبدالله (ابتسم) و •اللّـہ̣̥ يابيك حابب جيب اضحيه
بلش الاغا يضحك بصوت عالي ويقهقه وعبدالله واقف قدامه وعيونه على بطنه يلي عم يهتز بقوه قدامه
الاغا : بدك اتضحي قلتلي اي لاتكلف حالك ووفرك قرشك لبيتك وعيالك شو نسيان اني كل عيد بدبح عشرين عجل وبوزعن عالفقرا والمعترين وانت واحد منن هههههه
عبدالله : الله يديم عليك الخير يابيك بس انا حابب هالسنه اضحي لوجه الله تعالى ودفع بلى عني وعن عيلتي
الاغا : شي حلو والله مو ظايل بالخم الا ممعوط الدنب بدك العالم ياكلو وجهي ويحكوا الاغا سلمان مامعوا مصاري يضحي وشغيله عم يضحي
عبدالله : العفو يابيك العين مابتعلا عن الحاجب بس…
رفع الاغا ايدو ليسكت عبدالله
الاغا : بدون بس سلف ماعندي بدك اتضحي روح شوفلك حدا يعطيك هه
نزل عبدالله راسه والغصه بقلبه وتحرك م̷ـــِْن قدام الاغا وهو مكسور الخاطر

كان الضيف يلي عند الاغا عم يتابع حوارهم عالسكت وحس بوجع عبدالله وكسرت خاطره…
محمد : ليش ماعطيتوا سلفه خطي خليه يفرح هو وعياله ع وجه العيد
الاغا : لك هاد واحد بلهموطي ال شو بدو يضحي عحسابي يروح يدورلوا عشي واحد مغفل يعطيه

شد محمد علـّۓ قبضته بقهر وقام من مكانه
الاغا : لوين !!
محمد : تزكرت شغله بعدين بجي لعندك
الاغا : اي بس ماتنسى تجي عالفطور اليوم عاملين خروف محشي
محمد : ان شاء الله.. سلام

مشي محمد بخطوات سريعة ليلحق عبدالله
محمد : يا اخ لو سمحت
عبدالله (تلفت عليه) نعم يابيك ائمرني
محمد (وهو بيمد ايدو لجيبته : بصراحه انا كنت عند الاغا وسمعت حديثكم و بتمنى…
عبدالله (بعجل) لو سمحت يابيك انا ماعم بطلب صدقه رجع مصرياتك لجيبتك
محمد : له يارجل ليش حسبتها هيك هدول هديه مني لاخي الكبير والرسول عليه الصلاة والسلام قبل الهديه
عبدالله : عليه الصلاة والسلام… معلش يابيك مافيي اقبلهم منك لاتواخزني… عن ازنك
محمد : لحظه لحظه
عبدالله : نعم
محمد : طيب شو رأيك تجي تشتغل عندي بعد ماتخلص شغلك عند الاغا وبهيك بتمجع المصاري يلي بدك ياها بتعبك وعرق جبينك
حك عبدالله دقنه بتفكير وبعدا حكا… وشو رح اشتغل عند حضرتك بلا زغره
محمد : عندي ارض صغيره قدام البيت وبدها تعزيل وبصراحه مو فاضي عزلها شو رأيك تعزلها انت وتاخد تعبك على دوز باره وبهيك بتكون منيتي على حالي
عبدالله : بس انا بظل للمغرب عند الاغا ومارح لحق اجي لعندك
محمد : ياسيدي ابعت ابنك مرتك اي حدا .. الارض متل ماقلتلك صغيره وهي حاكوره بحد بيتي ومو بحاجة جهد كبير
عبدالله : ابني ومرتي بيشتغلوا ومافي غير بنتي لهيك بعتزر منك…
محمد : اديش عمرها المحروسه بنتك
عبدالله : 18 سنه
محمد : طيب يا اخي ابعتها لعندي ولاتخاف عليها البيت مليان ورح تكون بحماية الله وحمايتي
عبدالله : بشوف عيلتي وبردلك خبر يابيك
محمد : وانا ناطرك اخي عبدالله وبلاها هي بيك كلنا ولاد تسعه

*╚══════ღღ══════╝

التم الكل عالسفره ناطرين اذان المغرب وكان عبدالله على غير العاده عابس وعاقد حاجبيه وباين عليه الضيق
دانا : شبك ابن عمي
عبدالله : مافي شي
علي : كيف مافي شي ابي باين عليك متدايق
عبدالله : عم يأدن المغرب سمو بالله وافطرو

حاول عبدالله يهرب من عيون عيلته ويبان طبيعي لكنه ماقدر كان مخنوق ومزعوج من كلام الاغا معه

وبعد صلاة العشا قربت دانا منه وحطت صينية الشاي وبلشت تصب بالكاسات
دانا : انا مارضيت الح عليك بالسؤال قدام الاولاد
عبدالله : قلتلك مافي شي
ابتسمت دانا ومدت ايدها لتناولو كاسة الشاي
دانا : فيك تخبي على كل الدنيا بس عليي لا… احكيلي شو شاغلك ابن عمي
عبدالله ( بضيق ) اليوم طلبت سلفه من الاغا لاكفي على تمن الاضحيه
دانا : اي وشو صار
عبدالله ( ابتسم ابتسامه جانبيه) رفض
دانا : حسبي الله ونعم الوكيل… خلص ابن عمي الضاهر ربنا مو
كاتبلنا نضحي هالسنه… خليها للسنه الجايه من شغلي وشغلك وشغل علي بنحوش حق الاضحيه وبلا منيته
عبدالله : شو كان نفسي فرح الاولاد يا دانا
دانا : لاتزعل حالك ابو علي الله يعطيك طولة العمر والصحه ويرزقك وتجيب بدل الاضحيه عشره
عبدالله : ان شاء الله… لو مابظل بالمزرعه عند الاغا للمغرب كانت انحلت هالمشكله
دانا : وكيف بقى
عبدالله : محمد بيك عرض عليي نظفله الحاكوره يلي ببيته بس انا مافيي روح اساسا برجع من عند الاغا مهدود حيلي وانتي بتشتغلي وعلي كمان…
دانا : طيب شو رأيك نخلي مياسه تروح
تغيرت ملامح عبدالله واكتنزت ملامحه بالضيق… بدك ياني ابعت بنتي تشتغل هيك. شغله… اساسا محمد بيك عرض عليي هيك شي بس قلتله رح شاور عيلتي لحتى اهرب منه
دانا : وليش لا يارجال نص بنات الضيعه بيشتغلوا بالارض ومياسه ماعادت صغيره خليها تتعود على الارض وتراب الارض

اي ابي اقبل الله يخليك

رفع عبدالله بصرو وشاف مياسه وعلي واقفين بحد الباب .. قطب حاجبيه وحكا بحده
عبدالله : عم تتصنتوا علينا مو عيب عليكم
علي : لا ابي اعوذ بالله
مياسه : نحنا بس انشغل بالنا عليك وكنا بدنا نطمن ونعرف شو وجعك يابيي
عبدالله :
مياسه ( قربت وانحنت وباست ايد ابوها )… الله يخليك ابي وافق اشتغل عند محمد بيك انا بسمع انه زلمه تقي وبيخاف الله ومرته كتير ست اكابر
عبدالله : بس يابنتي
مياسه : بدون بس ابي احكي اي واتوكل ع الله ومتل ماحكت امي خليني اتعود على شغل الارض
عبدالله : خلوني قلبها براسي

*╚══════ღღ══════╝

تاني نهار ومن على بكرة الصبح جهزت مياسه حالها لتروح لبيت محمد بيك بعد ما اقتنع ابوها
كانت ماشيه وراه بخطوات حثيثه وكلا امل وروح مفعمه بالنشاط والحيويه…
اخيرا رح تفوت سرايا وتشوف البشاوات شلون عايشين .. وشو بياكلو وشو بيشربوا كانت بتفكر بينها وبين حالها معقول هنه بشر متلنا !!!
قطع سلسلة افكارها وقوف ابوها قدام مدخل البيت والتفت عليها
عبدالله : هي وصلنا جاهزه ابي
مياسه (بلعت ريقها وهزت راسها) اي ابي جاهزه
كل شي حلمت فيه ماكان نقطه ببحر من يلي شافته عالحقيقه .. السرايا الكبيره يلي محاوطا حديقه كبيره وفيها من اصناف الشجر والثمر كل شي بتشتهيه العين
مياسه بقلبها ( ولي هي هيه الحاكوره يلي حكا عنها ابي لك هي جنه )
بقيت تتلفت بحجر عينها هون وهون والذهول واضح عليها لحتى سمعت صوت رجولي مخملي

اهلا وسهلا اخي عبدالله نورت
عبدالله : اهلين فيك يابيك .. (واشر ناح مياسه ) هي بنتي مياسه
محمد : ماشاء •اللّـہ̣̥ ربي يحميها ..اي اخي عبدالله اديش بدك كري المحروسه
عبدالله : يلي بيطلع من خاطرك يابيك
محمد (بتفهم) اتوكل على الله اخي عبدالله وبنتك بالحفظ والصون
عبدالله : الله يعزك يابيك بتريد مني شي
محمد : سلامتك
عبدالله : الله يسلمك .. بالازن
وقرب م̷ـــِْن مياسه يلي كانت شارده بوجه الشخص يلي قبالها وهمسلا
عبدالله : ديري بالك ع حالك ابي وماتتحركي لحتى يجي اخوكي علي ياخدك
مياسه : امرك ابي

راح عبدالله وبقيت مياسه واقفه بحرج وعيونها بالارض
محمد : تفضلي من هون لاعرفك على مرتي
مياسه : حاضر يابيك.

مشيت مياسه ورى محمد وهي حاسه برعبه جواتها وذهول من كل شي عم يوقع بصرها عليه لحتى وصلت عالصاله
كانت في مره ببداية التلاتين م̷ـــِْن عمرها قاعده مع صبيه بعمر 12 سنه وعم تجدلا شعراتها وجهها بيوحي للامان والسكينه وباين عليها من لبسها انها ست البيت
محمد : منال
منال (رفعت بصرها وابتسمت ) اهلين ابن عمي… مين هالحلوه يلي معك
محمد : هي مياسه بنت العم عبدالله رح تشتغل هون كم يوم
منال (بحب) اهلا وسهلا فيكي حبيبتي اديش عمرك
مياسه (بخجل) 18 سنه
منال : العمر كله حبيبة قلبي… ازا احتجتي لاي شي انا موجوده
مياسه : شكرا ياخانوم
محمد : وهلأ شرفي معي لافهمك طبيعة شغلك
مياسه : حاضر

كان جمال الحديقه بيبعث الهدوء والطمأنينه بلشت مياسه شغلها وهي بغاية الفرح لدرجة انها ماحست بالتعب او الملل ولا كيف مضى فيها الوقت

وعند العصر عدلت مياسه قامتها وحطت ايدها عضرها والايد التانيه مسحت جبينها
مياسه : اخيرا خلصت خليني روح اغسل وانطر اخي ليجي

*╚══════ღღ══════╝

وبالبيت

دانا : كيف كان نهارك امي
مياسه : بيجننن امي قد ما احيكلك مارح اقدر عبرلك عن فرحتي بهالشغل
عبدالله : وكيف شفتي محمد بيك
نزلت مياسه اللقمه من ايدها وتبسمت
يا الله شو انه اكابر ومتواضع ابي ولا مرته بقيت ماسكه فيي لافطر عندن وجنت وقت عرفت اني عم اشتغل وانا صايمه .. ماتوقعت انه البشاوات متواضعين لهي الدرجه
عبدالله : مو كلن ابي .. اهم شي انتبهي لشغلك واهم شي الامانه .. الامانه ابي .. وشو ماصار قدامك انتي عميا وخرسا وطرشا شو فهمتي
مياسه : حاضر ابي انا عميا وخرسا وطرشه… لك صحيح الخانوم حكتلي قبل العيد بيومين ماروح عالشغل
عبدالله : ليش
مياسه : حكتلي مابدها اتعب وانا صايمه وطلبت مني ابقى اشتغل عندن على طول… شو رأيك ابي
مسك عبدالله كاسة المي وشربها دفعه وحده وكأنه اخر جمله حكتها بنته ماعجبته
عبدالله ان شالله ابي بيصير خير

وببيت محمد

محمد : كيف شفتيلي هالصبيه منال
منال : لك شوو قلك ادب شو اخلاق شو دين شو وفوق هاد جمال ورتابه عنجد هالبنت مربايه وبتفوت للقلب دغري
محمد : اي والله ونعم التربيه
منال : عرضت عليها تبقى تشتغل عنا
محمد : وشو حكتلك
منال : ماعطتني جواب حكت لازم تسأل اهلها اول
محمد : عساه خير…

*╚══════ღღ══════╝

قرب يوم العيد وصار لازم يتحرك عبدالله ويجيب الاضحيه…
طلع م̷ـــِْن بيته بكير تارك مياسه بالبيت وتوجه لعند ابو معاذ
عبدالله : السلام عليكم كيفك اخي ابو معاذ
ابو معاذ : وعليكم السلاام اهلين اخي ابو علي
عبدالله : ماتواخزني تأخرت عليك ليكن المصاري جاهزين
ابو معاذ : و •اللّـہ̣̥ يا اخي الكبش يلي عربنت عليه انباع ماتواخزني انت اتأخرت وانا هون عبد المأمور
عبدالله : وشو العمل هلأ
ابو معاذ : العربون يلي دفعته بعدو معي فيك تختار اي كبش تاني
عبدالله : تمام بس وينك انا اليوم كتير مشغول ازا مافيها غلبه تاخدلي ياه لعندي عالبيت
ابو معاذ : تكرم عينك ابو علي هلأ بس تختار اضحيتك بخلي الشغيل سائد ياخدو لبيتك بس لمين يسلمه
عبدالله : على بركة الله .. بنتي رح تنطره على باب البيت خليه يعطيها ياه
ابو معاذ : اعتبره صار

*╚══════ღღ══════╝

وببيت عبدالله…
واقفه مياسه بحد الباب وكل شوي بطل براسها لتراقب الرايح والجاي

مياسه : هففففف وينو هاد كتير طول ابي حكى انه دفعلن مصاري ورح يلحقوه بالخروف دغري

بقيت واقفه حصه على الباب وبعد دقايق طلعت بنت الجيران لتكب الزباله وشافت مياسه واقفه عالباب

جميله : شو ست مياسه لشو واقفه عالباب مالك بالعاده
مياسه : مافي شي بس ناطره ابي تعي سليني شوي رح يطق قلبي وانا استنى
جميله : اي تكه لحط عراسي وجايه لعندك

بعد مارجعت جميله لعند مياسه وقفوا التنتين وبلشوا ياخدوا ويعطوا بالكلام ومياسه كل شوي تضرب عينها ناح اول الطريق

جميله : ولي مياسه شو قصتك اليوم عيونك عم يلعبوا هون وهون لتكوني مو ناطره ابوكي ومخبيه عني شي
مياسه : لا يو شو هالحكي بس ابي مسكين بيرجع تعبان كتير فحبيت لاقيه لاساعده بحمل الاغراض
زمت جميله شفايفها بعدم تصديق وبقيت تطلع لاول الطريق
جميله بقلبها ( بقص ايدي ازا كنتي ناطره ابوكي اكيد الشغله فيها ان… والله وطلعتي مو قليله يامياسه )

طالعها من شرودها صوت مياسه
مياسه : لك جميله وين سرحتي
جميله : اه… معك معك
مياسه : عم يأذن الضهر خلينا نصلي ونرجع نكفي حديثنا
جميله : اه… اي روحي انتي صلي انا لسه بدي اتوضا
مياسه : طيب ماشي لكن بصلي وبرجعلك
جميله : اي تمام ياروحي

فاتت مياسه لجوا بينما جميله بقيت مكانها تراقب بعد ماتسلل الشك لقلبها
جميله : بتفكرني غبيه بدا ياني فوت لجوا والله اعلم بمين ناويه تلتقي ياعيب الشوم بس احسن شي وقف ناح باب بيتي واراقب وامسكها بالجرم المشهود

بعدت جميله بسرعه ووقفت عند باب بيتها وبقيت تروح بعيونها هون وهون
ومن بعيد طل شب ومعه خروف عم يسحبه ..
سائد : ازا الله ماخيبني هي هيه الحاره ياترى انو بيت هوي بيت ابو علي !!! مو ع اساس بنته ناطره عالباب !!!
جال بحجر عينه ولمح بنت واقفه عالباب .. ابتسم وسحب الخروف وتوجه لعندها
سائد : يعطيكي العافيه اختي
جميله : اهلين .. خير شو بتريد
سائد : هي الاضحيه اشتراها الوالد اليوم من سوق الحلال وطلب مني وصلها عالبيت
توسعوا عيون جميله ولمعوا بفرحه
جميله : عنجد !! هاد الخروف النا… لك الله مايحرمنا منك يابيي
سائد : انا سلمتك الخروف بالايد بلغي سلامي للوالد… خاطرم اختي
جميله : الله معك اخي مهونه

بهاللحظه طلعت مياسه من بيتها وشافت جميله عم تعانق الخروف وتنده لامها بصوتها الحاد
جميله : امي يا امي ابي جابلنا اضحيه… .. تعا ياخروفي تعا اكيد جوعان

سحبته لجوا وعيون مياسه بتراقبها بحب

مياسه : الهيئه جيرانا كمان جايبين اضحيه… ايييه الله يفرح كل الناس

قرب العصر وماكان هالخروف يشرف

بهالكلمات كانت مياسه عم تعبر عن اسيائها وضجرها وفجأه لمحت امها واخوها علي جايين عالبيت

علي : ليش واقفه عالباب !!
مياسه : ناطره السيد خروف يشرف
دانا : لسه ماحدا جابو
هزت مياسه راسها بالنفي .. بينما سمعت دانا صوت خروف قريب منهم…
دانا : سامعه صوت خروف اكيد هوي
مياسه : لا امي هاد خروف بيت الجيران من شوي جابو
دانا : ايوه الله يتقبل نشالله لكن فوتي لجوا لنحظر الفطور وانت ابني ابقى هون
علي : فوتوا انتو امي انا بدي اخطف اجري لعند ابي افهم منه شو القصه
دانا : بتعمل زينة العقل امي

*╚══════ღღ══════╝
وصل علي عالمزرعه يلي بيشتغل فيها ابوه مرابعي وركض لعندو
علي : ابيي ابيي
عبدالله (تلفت وانتابه الخوف)
شوفي ابني حدا صرلو شي امك واختك مناح
علي ( وهو حاطط ايدو على صدرو وعم يلهت ) ماتخاف ابي الكل بخير بس جيت اسألك عن الاضحيه
ضيق عبدالله عيونو وهمس بتساؤل : الاضحيه !!! شبها !!
علي : ماحدا جابها لحد هي الساعه ابي
عبدالله : كيف هيك !! انا دفعت حقها لابو معاذ على دوز باره وطلبت منه يخلي شغيله يوصلها عالبيت وهو اكدلي انه رح يبعتها معه
علي : والله يابي هاد يلي صار
نزل عبدالله عن زنودو ..وامر علي يلحقه
عبدالله : تعال معي
علي : لوين !!
عبدالله : بدي غير تيابي وروح لعند ابو معاذ افهم منه شو السيره ماظل معنا وقت نسيان بعد بكرا العيد

*╚══════ღღ══════╝*

وبالسرايا .. كانت منال مشغوله بتجهيز التحضيرات لاستقبال حماتها وسلفها من الحج
محمد : يعطيكي العافيه حبيبتي شو وين البنات ليش عم تشتغلي وحدك
منال (تبسمت) بصراحه عطيتن اجازه خطي بكره وقفة عرفات خليهم يجهزو للعيد ويعزلوا بيوتهم
محمد : الله يرضى عليكي شو بنت اصل بس لو خليتي عندك مياسه لتساعدك
منال : هي بنتي روان بتساعدني ماحبيت اعطي لكل الخادمات اجازه وهي لا
محمد : هيه مارح تزعل وقت تعرف انك طالبتيها بالاسم وبعدين هي فرصه تفقديها بشي لبسه للعيد ولا شو رأيك
منال : اي والله فكره خصوصي انه هالبنت باين عليها معتره وكتير درويشه ورح تنبسط بالتياب الجديده خير الله
محمد : لكن وانا رايح لعند الاغا بمرق لبيت العم عبدالله وبطلب منه يخبر مياسه تجي عالسرايا بكره
منال : ان شالله ابن عمي

*╚══════ღღ══════╝*

وصل عبدالله لعند ابو معاذ بخطوات سريعه وفات بعجل عطرش الغنم وهو بينده بصوت جهوري على ابو معاذ
عبدالله : ابو معاااذ وينك
ابو معاذ : ليكني هون خير اخي ابو علي شو في ليكون الكبش ماعجبك بس صار ببيتك
عبدالله : لك الاضحيه ماوصلت لبيتي لهي اللحظه
ابو معاذ (بصدمه) : شو هالحكي يا ابو علي انا بنفسي اكدت على شغيلي وهو اكدلي انه وصلها لباب بيتك وبالاماره المحروسه بنتك استلمته
علي : وينو شغيلك !!
ابو معاذ : هلأ بناديلو… ساااائد ياسائد
اجا سائد يهرول… نعم معلم
ابو معاذ : الاضحيه يلي طلبت منك توصلها لعند عمك ابو علي وينها
سائد : شو وينها ما انا وصلتا لبيته وبالاماره اخدتها مني صبيه كانت واقفه عالباب
ابو معاذ : تأكدت من كلامي ابو علي

حس عبدالله بالحيره وانه في غلط بالموضوع وقبل مايستعجل بقراره اخد درب طريقه ورجع عالبيت على امل يكون الشغيل وصل الاضحيه بعد ما طلع علي من البيت ولهيك ماشافوا

عبدالله : دااانا مياااسه وينكم
طلعوا دانا ومياسه من المطبخ
دانا : شفت صاحبك شو عمل فينا يا ابن عمي لازم تروح تشكي عليه
عبدالله : طولي بالك يابنت الحلال لافهم القصه
دانا : القصه واضحه متل عين الشمس وصاحبك طمع بالمصاري وحكا لحالو بكزب هالكزبه وبدحك على هالدرويش لانه عارف مالنا سند
قعد عبدالله عالارض وغمر راسه بين ايديه
عبدالله : لك ماعم افهم شي .. الرجال والشغيل تبعوا اكدولي انن بعتوا الاضحيه لباب البيت وبنتك بنفسها استلمتها
علي : بس وقت رجعت انا وامي عالبيت كانت مياسه بعدها ناطره عالباب ماهيك اختي
هزت مياسه راسها بالايجاب وكانت ع وشك تحكي واستوقفها صوت خروف الجيران… سكتت شوي وبعدين دارتلا القصه
مياسه : لك العمااااااا
حكت كلمتها وهي بتضرب ع جبينها والصدمه واضحه عليها ليلتفت عليها اهلها ويقوم عبدالله ويسألها بلهفه
عبدالله : تزكرتي شي بنتي
مياسه : اليوم كنت واقفه مع جميله بنت الجيران وفتت لاصلي الضهر وبس طلعت تفاجأت بشب واقف معها وعم يعطيها خروف وبيقلا ابوكي بعته وهي دخلته عالبيت وهي مبسوطه…
قعدت عالارض وضربت كف بكف… لك كيف هيك صاار كيف ماانتبهت
عبدالله : يعني جميله فكرت انه ابوها يلي بعت الاضحيه
مياسه : اي
دانا : هلأ هلأ بدك تروح لعندن وترجعها
علي : اي ابي لازم ترجعها وازا بدهن شهود ليكو ابو معاذ وشغيله شةبيشهدو انه الخروف النا
احتار عبدالله ب امره وبعد الحاح من مرته وولادو قرر يروح يفهم جارو اللبس يلي صار
وقف عالباب بتوتر ودق دقه خفيفه وبعد ثواني فتحله جاره وهو راسم ابتسامه عريضه على وجهو
ابو جميله : اهلين وسهلين بجاري وحبيبي ابو معاذ تفضل تفضل
عبدالله بحرج : غير مره اخي .. رح يأذن المغرب وبدي افطر مع عيالي بس جيت اسألك سؤال
ابو جميله : تفضل لعيناك
عبدالله (بلبكه) بصراحه هو يعني اليوم
استوقفه صوت الخروف وبعدا ضحك ابو جميله بفرح
عبدالله : شو جبت اضحيه !!
ابو جميله : ههههه لاوالله مو انا يلي جبته اساسا من ويلي بس اهل الخير بعتولي ياه هديه ويلي وصلو حكا لعيلتي انه انا جبته لحتى مايروح عليه الاجر… ااااخ ياخيي عبدالله روح الله يبعتلك ابن حلال متل مابعتلي وفرح ولادي على وجه هالعيد
ابتسم عبدالله بدفا وحكا بصوت هادي… مبارك عليك اخي .. والله يتقبل منك
ابو جميله : اجمعين يارب… اي صحيح شو كنت بدك تسأل
عبدالله : اه… تصدق نسيت ههههه يالله بس اتزكر برجعلك خاطرك اخي
ابو جميله : الله معك ياطيب

*╚══════ღღ══════╝*

رجع عبدالله لبيته وهو محتار كيف يوصل الخبر لمرته وولادو كيف يكسر قلوبهم ويطفي فرحتهم وهنه كانو ناطرين هالفرحه وعاونوه بكل جهد ..
فات وقعد مكانه وسند راسه عالحيط والتموا حواليه عيلته
دانا : شو صار معك ابن عمي !!
مياسه : وين الخروف ابي ليش ماجبته معك
علي : اكيد هالضلالي ماقبل يرجعه انا رح رجعه بالقوه

فتل علي حاله ليطلع واستوقفه صوت ابوه… عليييي
علي ( تلفت ) اي ابي
عبدالله : لاتروح ولا تجي هي الاضحيه مو النا
مياسه : بس يابي انا شفت جميله وقت…
قاطعها عبدالله بعجل… اي ابي يلي شفتيه صحيح وهالاضحيه الهم
دانا : لكن وين اضحيتنا !!
عبدالله (بحيره) : بكرا ان شالله رح ارجع لعند ابو معاذ وجيبها الضاهر في لبس بالموضوع… شو ماجهزتوا الفطور رح يأذن المغرب
دانا : ثواني وبيكون كلشي جاهز ابن عمي
مياسه (بفرح) ياسلاااام رح نجيب اضحيه 😄

بعد المغرب اندق الباب واتوجه عبدالله ليفتح واتفاجأ بمحمد
عبدالله : اهلين يابيك
محمد : ماتواخزني جيت لعندك بدون موعد
عبدالله : الله يسامحك البيت بيتك ائمرني.
محمد : الامر لله اخي .. بس من بعد امرك بدي تبعت المحروسه بنتك عالسرايا بكرا لتساعد عيلتي بالتحضيرات قبل مايرجعوا امي واخي من الحج… بعرف انها ب اجازه بس مظطرين عليها ورح نكرمها
عبدالله : خيرك سابق يابيك ومن النجمه مياسه حتكون عندكم
محمد : الله يحفظك يالله بخاطرك
عبدالله : تفضل يابيك
محمد : غير مره يالله بالازن
عبدالله : الله معك.
مياسه : مين كان عالباب ابي !!
عبدالله : هاد محمد بيك قال عاوزينك بكرا بالسرايا ضروري
مياسه : ايه حاضررر

بقي عبدالله يراقب الفرحه بعيون ولاده ومرته وهو كاتم غصته جوات قلبه وكله يقين وايمان انه هاد ابتلاء من ربنا وهالاضحيه مو مكتوبه اله
وبعد ماخلص صلاة العشاء رفع كفيه للسماء وناجى ربه
(اللهم انت ربي خلقتني وانا عبدك وانا على وعدك وعهدك ما استطعت اللهم لا اعتراض على حكمك ولا مشيئه بعد مشيئتك اللهم اني لا اطلب منك رد القضاء ولكن اطلب منك اللطف فيه .. برحمتك يا ارحم الارحمين
مسح وجهو وتوجه عفراشه وحط راسه ع المخده وبقي السانه يلهث بالدعاء والاستغفار لحتى غفلت عينه

*╚══════ღღ══════╝*

تاني نهار ومن اول ماشقشق الضو توجهت مياسه مع اخوها علي عالسرايا وعبدالله ودانا كل واحد عشغله

فاتت مياسه وتوجهت ناح منال
مياسه : صباح الخير ياخانوم
منال : صباح الورد.. مشان الله ماتواخزيني قطعت عليكي عطلتك بس انحصرت بالوقت ومالقيت غيرك
مياسه : شو هالحكي يا خانوم انتي بتأمري… اي من وين بلش
منال : بدنا انظف المربع وبعدا غرف النوم
مياسه (شمرت عن زنودها ) تكرم عينك ياخانوم

*╚══════ღღ══════╝*

اما عبدالله كان قاعد والهم راكبه ويلو مابدو يكسر بخاطر ولادو وويلو قلة المصاري يلي مابيكفوا ربع خروف
مسح وجهو وحمل الفاس ليبلش شغل واستوقفه صوت الاغا
يا عبدالله اتروك من ايدك وتعا لعندي
ترك عبدالله الفاس وامتثل قدام الاغا
عبدالله : ائمرني يابيك
الاغا (بعنجهيه وغرور ) بدي ياك تروح لسوق الحلال وتجيب العجول يلي وصيت عليها
وزت قدامه صره فيها مصاري
الاغا : يالله تحرك بعدك واقف قدامي
انحنى عبد الله ب انكسار وحمل الصره وخباها بين تيابه
الاغا : ما اطول بالرجعه وحسك عينم ترجع تقلي الغله ناقصه قرش انت بتعرف شو ممكن ساوي فيك
عبدالله : اتوكل على الله اغا… بالازن

مشي عبدالله وافكار تاخدو وافكار بتجيبه… قعد تحت شجره وطالع الصره وصفن فيها بقهر
عبدالله : ناس مو عارفه وين تودي المصاري وناس……
شد عالصره بقوه ونزلت من عينه دمعة قهر وما اعظم قهر الرجال
مسح دمعته بكفه الخشن واستغفر ربه
عبدالله : استغفر الله العظيم يارب سامحني ولاتجعلني من القانطين

رجع حط الصره بين تيابه وتابع طريقه لحتى وصل لطرش الغنم
جال بحجر عينه ليدور على ابو معاذ واول مالمحه توجه لعندو فورا
عبدالله : صباح الخير اخي ابو معاذ
ابو معاذ : شوف ابو علي الاضحيه وصلت لبيتك بقا الله يخليك لا تطوشني كل شوي والتانيه
عبدالله : بس انا ماجيت كرمال هالشي انا جيت لاخد العجول يلي موصي عليها الاغا
ابو معاذ : ايوا ليش ماحكيت هيك من اول… ليك اخي شايف هداك الرجال يلي هناك
عبدالله : ايه
ابو معاذ : هاد يلي متفق مع الاغا مشان العجول فيك تروح لعندو وهو بيفدك
عبدالله : كتر خيرك خاطرك

توجه عبدالله ناح الرجال ولاحظ انه غريب واول مره بيشوفوا
عبدالله : يعطيك العافيه اخي ..انا من طرف الاغا يلي موصيك على عجول
اهلين وسهلين
عبدالله : العفو بس كأنك غريب عن المنطقه اول مره بشوفك هون
اي والله انا اسمي معتصم والرجال يلي عم تسأل عنه راح قبل شوي لسرايا الاغا واخد معه العجول
عبدالله : اتشرفنا اخي لكن خليني روح الحقه
كان ع وشك يحرك اجريه وفجأه وقف وهو بيطلع بطرش الغنم يلي قدامه .. تراجع بخطواته وسأل
عبدالله : عفوا ارخص خروف اديش بيطلع حقه
معتصم. : بدك تشتري خروف !!
عبدالله : حسب السعر لانه بصراحه صارت معي شغله والاضحيه يلي جبتها راحت لصاحب النصيب
ابتسم معتصم واشر لعبدالله يلحقه
معتصم : اختار الكبش يلي بدك ياه ياطيب
عبدالله : يا اخي حضرتك فهمتني غلط انا بدي ارخص…
رفع معتصم ايدو وقاطعه… انا فاهم عليك بس انا نادر ندر وبدي اوفيه
عبدالله ( ب استفهام ) ندر شو
معتصم : بسفري لهون مع طرش الغنم تعرضلي قطاعين طرق ورب العالمين بعتلي ناس طيبه شرواك وانقذوني وانقذوا رزقي من الهلاك والسرقه… لهيك ندرت ندر خالص لوجه الله تعالى اول شخص بيجي لعندي اعطيه كبش هديه فياريت تقبل هديتي وماتبخل عليي بالدعاء
للحظه حس عبدالله انه بحلم ودقات قلبه بلشت تتسارع وهو بيتزكر دعوة جاره ابو جميله… الله يبتعلك ابن حلال متل مابعتلي )
اترغرغت عيونه بالدموع ورفع راسه للسما وهمس… شكرا على عطاياك يا الله

شكراً ي الله…لان العوض يأتي منك اجمل ويجعلنا نبتهج وننسى ما قد ذهب.وشكراً لان بابكك لا يغلق،و وجودك غير منقطع ورحمتك سقاء لكل ظمأ
#ثق بالله 💜

*╚══════ღღ══════╝

#يتبع

 

تقييم المستخدمون: 4.7 ( 2 أصوات)
1 2 3الصفحة التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق

عفوا أنتي تستخدمي إضافة Adblock

برجاء تعطيل إضافة Adblock حتي تتمكني من التصفح