روايات كاملة

رواية فتاة الماضي بقلمى رهف سيد

رواية فتاة الماضي بقلمى رهف سيد

الحلقة الاولى :-

في احد دور الايتام في القاهرة نجد الكثير من الاطفال الذين يلعبون ويمرحون ويتعلمون
العاملة …فاطمة يا بنتي
******
فاطمة في الثالثة والعشرين من عمرها يتمية الابوين تخرجت من احد الجامعات ووهبت حياتها الباقية للميتيم الذي راعها في صغرها


فاطمة…ايوة يا دادة
العاملة…المديرة عيزاكي
فاطمة…جاية حالا
ذهبت فاطمة الي مديرة دار الايتام
المديرة…طبعا يا فاطمة انتي عارفة انك اكفاء واحدة في الدار
فاطمة…شكرا يا فندم
المديرة…في عيلة عندهم والدين توفو وسابو طفل صغير عندو ٤ سنين
فاطمة…لا حول ولا قوة الا بالله
المديرة…الطفل اتعقد وبقى عصبي ومش عايز ياكول فا جدة الطفل اتواصلت معايا وقالت ارشح واحدة للطفل تفضل معاه وتهتم بيه
فاطمة…بس يا فندم انتي عارفة ان انا مش بخرج من الدار
المديرة…ومين قالك انك هتخرجي انك هتخرجي انتي هتروحي تعيشي معاهم هناك في القصر وتهتمي بالطفل ومكانك في الدار موجود
فاطمة…. امري لله يا فندم حاضر عايزة اعرف شوية معلومات عن الطفل
المديرة…انتي هتروحي ليهم بكرة الصبح وتاخدي معاكي حاجتك
فاطمة…ان شاء الله يا فندم
خرجت فاطمة من مكتب المديرة وذهبت الي غرفتها التي تشترك بها مع صديقتها
سندس…مالك
حكت لها فاطمة كل ما حدث
سندس…معلش يا حبيبتي وبعدين خلاص انتي هتمشي بكرة وانا هتجوز واسافر بعد شهر وان شاء الله هنتجمع تاني
فاطمة…يا رب هروح احضر الشنطة
سندس…استني اساعدك
فاطمة…يلا ياختي
وذهبت الفتاتان تحضران الشنطة ثم ذهبو للنوم
ثاني يوم كان الميتم يودع فاطمة ذهبت فاطمة الي القصر تفاجات من كبره وكثرة مساحتة والاشجار الكثيرة
الحارس…اتفضلي معايا
فاطمة..ماشي
ذهبت فاطمة خلف الحارس حتى دخلو وجدت الجميع مجتمع في الصالة
الحارس…المربية جت يا فندم
روفيدة…طب اتفضل تعالي يا بنتي اسمك اية
فاطمة…انا اسمي فاطمة
روفيدة…اهلا يا فاطمة انا جدة الطفل روفيدة هانم
فاطمة…اهلا يا فندم
روفيدة…اهلا بيكي احب اعرفك دية فاتن مرات ابني
فاطمة…اتشرفنا يا فندم
فاتن …اكيد لازم تتشرفي
وتطلعت بها بنظرات احتقار تجاهلت فاطمة نظراتها
روفيدة…هنده الخدم يودوكي عند هشام
صعدت فاتن مع احد الخدم الي الاعلى
فاطمة…هي دية عيلة مين
الخادمة…دية علية اكرم القاضي اشهر عائلات في القاهره واغناهم ودة اول حفيد ليهم
فاطمة…طب انا كنت عايزة اعرف العيلة وكدة
الخادمة…خلاص انا معاكي بس مش دلوقتي ادخلي لهشام الاول وبعدين نتكلم
فاطمة…هي دية اوضتو
الخادمة…ايوة وخدي بالك اصلو اتغير اوي بعد وفاة والديه
فاطمة…ربنا يستر
دخلت فاطمة الغرفة بعد ان طرقت الباب وجدت طفل صغير في الرابعة من عمرة يجلس على الفراش وحدة وعلى وجهه ملامح الغضب
هشام…انتي مين
فاطمة…انا فاطمة
هشام…ماشي بس مين
فاطمة…انا هقولك بس ممكن اقعد
هشام…لا واطلعي برا
فاطمة…يعني مش عايز تعرف انا هنا لية واعرفك منين
هشام…لا مش عايز واخرجي برا
فاطمة…طب هقولك قصة كان في واحد كان بيتمشى في ارض وكان زعلان ومدايق وفضل ماشي وبعدين عارف لقى اية
هشام بانتباه….لقى اية
فرحت فاطمة كثيرا انه بدا يجاوبها
فاطمة…لقى جنية مرمي على الارض فضل واقف مش عارف ياخدو ولا يسيبو انتا لو مكانو هتعمل اية
هشام…هسيبو
فاطمة…لية مش تاخدو تجيب اللي انتا عايزو
هشام…بس دة مش بتاعي
فاطمة…طب اية رايك اكمل
هشام…كملي
فاطمة…بس الولد اخد وفضل معاه وفجاة الجنية بتاعو ضاع مرة تانية
هشام…علشان مش بتاعو راح ضاع
فاطمة…حلو اووي دة بقى عامل زي الدنيا الارض اللي كان الارض اللي بيتمشى فيها والجنية دة عامل زي الحاجة الحلوة اللي ربنا بيدهالنا وبعدين راح واخدها مرة تانية وبعدين لما دور علية لقاه راح لصاحبو والراجل كان فرحان اووي
هشام…طب انا مفهمتش برضو
فاطمة…طب اقولك حاجة تانية انتا الولد دة
هشام…انا
فاطمة…ايوة ربنا ادالك بابا وماما يعني اتنين جنية وبعدين اخدهم منك وهما دلوقتي فرحانين
هشام…بس هما وحشوني وبيقولولي ان مش هشوفهم تاني
فاطمة…مين قالك كدة عايز تشوفهم
هشام…ايوة
فاطمة…خلاص بليل اوريهملك
هشام…بجد
فاطمة…ايوة بس اية رايك بقى تاكل
هشام…تاكلي معايا
فاطمة…ماشي
هشام…انتي طيبة اوي زي عمو حسن
فاطمة…مين عمو حسن
هشام…اخو بابا
فاطمة…طب يلا
هشام…يلا يا فطوم
فاطمة…هههههه حلوة فطوم يا اوزعة
هشام…اية دة بتقوليلي اوزعة انا زعلت
فاطمة…ههههه خلاص متزعلش يلا ناكل
اخذته فاطمة من يده وانزلته تفاجا الجميع من نزولة فهذه اول مرة ينزل منذ وفاة والديه
اكرم….هشام
هشام…نعم يا جدو
روفيدة…ما شاء الله جدعة يا بنتي انك نزلتية بالسرعة دية
فاتن…هي مش بتعمل ببلاش اكيد هتاخد فلوس
اكرم….فاااااتن
هشام…جدو انا هاخد فطوم وناكل ممكن
اكرم…روح يا حبيبي
سحب فاطمة من يدها وذهب
اكرم…بقولك يا فاتن احترمي نفسك
فاتن،….حاضر يا عمي
روفيدة…اومال جوزك فين
فاتن…عزيز مش عارفة
روفيدة…وحسن وامل فين
فاتن…حسن راح مع امل يشوف نتيجة الثانوية
اكرم…ربنا يوفقها


اكرم القاضي اكبر رجال الاعمال في القاهرة رجل ذو سلطة عالية
حسن القاضي ابنة المتوسط ويعمل معه في الشركة
امل القاضي اصغر اطفالة في الصف الثاني الثانوي


فاطمة…ها يا هشام تاكل اية
هشام..مش عارف اقولك انا مليش نفس اكول هاكول في الغدا
فاطمة…براحتك يا حبيبي اطلع اوضتك وانا هعملك كوباية لبن تشربها
هشام….مش بحبو
فاطمة…لا دة اللبن بتاعي انا بحط عليه حاجات بيبقى حلو
هشام…ماشي هستناكي فوق
فاطمة… ماشي يا حبيبي
بعد مدة صغيرة حضر حسن وامل معه فرحون بنتيجتها
حسن…انا كدة خلصت منك هروح ارتاح شوية
امل…ماشي يا حسونة بس متنساش هديتي
حسن…حاضر مادية حقيرة
تركها حسن ولكن انتبه الي ذلك الشخص الغريب في المطبخ دخل وجد فاطمة تسكب الحليب
حسن..انتي مين
انتفضت فاطمة من مكانها بسببه
فاطمة…انا انتا
الخادمة…دية المربية الجديدة بتاعت هشام بية
حسن….ااااه طب هاتي كوباية قهوة وتعالي ورايا
كاد ان يغادر
فاطمة…لا
لف وجهه باستغراب….. قولتي اية
فاطمة…اظن حضرتك سمعتها وهي بتقول انا مربية هشام مش خدامة حضرتك
حسن…انتي عارفة انا بتكلم مع مين
فاطمة…لا معرفش ومش عايزة اعرف
الخادمة…. عيب يا بنتي كدة
حسن…بت انتي سمعتي انا قولت اية
فاطمة…اولا اتكلم باسلوب احسن من كدة وانا مش بت
حسن…انتي هتعلميني اتكلم ازاي
فاطمة…واللهي حضرتك لو متكلمتش عدل انا هعلمك ازاي تتكلم عدل
واخذت الحليب وصعدت الي اعلى بينما نظر حسن اليها لم ينكر اعجابة بتلك الملاك العنيد التي تجرات وردت علية صعد حسن الي غرفة هشام ليجدها جالسة معة ويتكلمان
هشام…عمو حسن جة جة
لفت فاطمة وعلى وجهها ابتسامة تفاجات عندما علمت ان هذا الشخص هو الذي يتكلم عنه هشام
حسن…عامل اية يا بطل
هشام…انا كويس
حسن…يا رب دايما يا حبيبي انزل عمتو امل تحت
هشام…جت طب انا هشوفها واجي استني هنا يا فطوم
فاطمة…حاضر يا حبيبي
نزل هشام مسرعا لكي يسلم على عمتة

تقييم المستخدمون: 3.15 ( 3 أصوات)

1 2 3 4 5 6 7 8 9الصفحة التالية
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنتي تستخدمي إضافة Adblock

برجاء تعطيل إضافة Adblock حتي تتمكني من التصفح