You cannot copy content of this page
الرئيسية روايات كاملة روايات طويلة رواية ظننته الثانى ، لكنه /للكاتبة منه محمد

رواية ظننته الثانى ، لكنه /للكاتبة منه محمد

الجلقة السادسة
كانت روان تسير بضيق و انزعاج و هى ناظرة للارض و فجاءة تصتدم باحد و يغطى شعرها وجهها لتسمع صوت الشخص يقول بانزعاج و هو يبتعد عنها بخطوات
الشخص : انتى عامية شكلك ووو……. اية دا انتى
ينظر لها الشخص بزهول بعدما ابعدت خصلاتها من اعلى وجهها ؛ قائلة هى بأسف :
_ انا اسفة والله ما اقصد …… ” و اكملت بضيق ” …… بعدين انا مش شايفة انت مش تفتح لية 
الشخص بذهول :
_نععععععععم ؟؟؟ انتى اللى مش ……… اهدى اهدى ما علينا .. المهم انتى مش فكرانى ؟؟
روان بانزعاج :
_نعم و انا افتكرك لية بعدين بعد اذنك و انا اسفة تانى
و اتت لترحل ليمسك يديها قائلاً بمرح :
_ استنى يا مجنونة انا خالد افتكرتينى ….. انتى اسمك اية من ساعة ما شوفتك و انا ………
روان بحدة :
_والله لو ما سبت ايدى لصوت و الم عليك الناس ….و انا مالى اسمك خالد و لا زفت انشالله اطران انا ماالى سيب ايدى
خالد بمزاح :
_هو انا جيت جمبك ههههه
روان بتهديد :
_حلو مش مصدقنى يالهوووووو…….
يمسك رأسها بيد و الاخرى يكمكم بها فمها بعدما ترك يدها قائلاً بصوت منخفض :
_ خلاااااااااص سيبتها اهو … بس اسمك اية …. ” تحرك روان راسها و جسدها بعصبية و انفعال محاولة التحرر رأسها من بين يديهِ ” ……. خلاص اكيد هعرفه مش شرط دلوقتى باى يا …… ذات العين الرمادية…… عاملة زى القطط كدا اها صح خلاص سلام يا .. قطتى
ليتركها و يرحل من امامها سريعا و هى مازالت تقف فى مكانها بذهول
روان لنفسها :
“مين دا !!! يا مصيبتى هو انا ناقصة اية دا ياربى ”
و تكمل طريقها سريعا او بمعنى اصح بركض بينما يشاهدها من بعيد و يضحك و يردد لنفسه :
_بنت المجنونة هههههههههه
_______________________________________________________
حازم : سيبك من دا دلوقتى هنشوفه بعدين ……. المهم جهزى نفسك لبكرة
سوما باستغراب :
_ لية ؟؟
حازم بجدية :
صحاب شركة المنشاوى عاملين حفلة و عزمنا
سوما بتفكير :
_ بس انا مش بحب الحفلات يا حازم … بلاش اروح احسن
حازم بسأم :
_ عايزانى يعنى اروح لوحدى … انتى مش قولتيلى مخنوقة من قاعدة البيت
سوما بلا مبالاة :
_ بس مش بحب الحفلات … بلاش اروح
حازم باصرار :
_ لا هتيجى معايا …
____________________________________________________
يمر بالمستشفى على الحالات الذى يعالجها ليرن هاتفه برقم صديقه ، يقف فى مكان هادئ بعيد عن الانظار و يجيب …
ماجد بمرح : عبدووو عامل اية يا جدع
عبدالرحمن : ……………………..……
ماجد بضحك : معلش معلش استحمل نارو زى اختك الصغيرة
عبدالرحمن :…………………….……..
ماجد : هههههههههههههههههه ياريتها تسمعك دلوقتى …. هتنام فى بيت الكلاب
عبدالرحمن :…………………….…….
ماجد و هو يمسك ببطنه من الضحك : هههههههه يا جبان ههههههههههه
عبدالر حمن : ……………….
ماجد و هو يستجمع جديته ثانيةً : احم اشطا و انا معاك الساعة 8 اية رايك
عبدالرحمن : ………………
ماجد : هههههههههههههههه سلام يا كبير
و من ثم يغلق معه ليشعر باحد يضع يده على كتفه ليستدير
ماجد بأبتسامة واسعة اردف :
_دكتور عاصم حضرتك عامل اية
عاصم بحنان ابوى :
_ الحمدلله يا بنى …….. اخبار الشغل معاك اية ؟؟
ماجدة بتنهيدة :
_الحمدلله …….. بجد شكرا بجد يا دكتور الفضل كله يرجعلك
عاصم بابتسامة:
_انا معملتش غير اللى عليا …….. حامد عامل اية ؟
ماجد بتذكر :
_الحمدلله صحيح عمى و عم عبدالعزيز فى مصر
عاصم بفرح :
_بجد …….. والله يا ماجد احسن صحاب متلقيش زيهم دلوقتى
ماجد بمزاح :
_مهو واضح ههههههه بدليل انك متعرفش انهم نزلو يعنى هههههههههه و نعم الصحوبية اللى مش موجودة
عاصم بمزاح :
_ انت بتوقع بينا ملكش دعوة
ماجد بجدية مصطنعة :
_علعموم احنا عاملين حفلة بكرة بمناسبة رجوع صحابك اللى مفيش زيهم هههههههههه
عاصم بحدة مصطنعة :
_انت هتهزر معايا و لا اية يا دكتور يلا شوف شغلك
ماجد و هو يضرب تعظيم مثل الظباط :
_ تمام يا فندم اوبس سورى يا دكتور …… بس اكيد حضرتك جاى هنستناك و بابا عازمك كمان يلا سلام
و يرحل بينما يظل عاصم واقف مكانه يتذكر اصدقائه ليقطع افكاره صوت الممرضة و هى تخبره باحدى المرضى
____________________________________________
يمر اليوم و يأتى الليل بينما الجميع يعود للمنزل
نادين و هى تترجل من السيارة :
_ هو عمتو عارفة اننا خارجين ؟
ريناد و هى تغلق سيارتها بجدية :
_ اكييد يعنى
ليصعدوا للمنزل و يروا روان تتابع التلفاز و نورهان بالمطبخ و ريماس ليست ظاهرة ، تغمز نادين لريناد و تتجه خلف روان _التى كل تركيزها فى التلفاز امامها _ و تصرخ بجانب اذنها بـ…
نااادين بمرح و صراخ :
_رووووووونى
تنفزع روان :
_عاااااااا حرام عليكى يا رخمة
نادين بضحك :
_هههههههههه بنعمل حاجة من عمايلك
روان بتجاهل :
_ماشى ماشى سبينى اكمل بقا
ريناد بتسأول :
_دا اية دا ؟؟ دا مسلسل تركى !!
روان تكتفى بهز راسها بنعم و هى مركزة بشدة
نادين بانزعاج :
_الله يحرق ام المسلسلات دى اللى واكلة عقل التافهين اللى زى اختك كدا هى و الهندى
نور بمرح :
_شكرا يا نودا انا تافهه
نادين و هى تنظر لها و تقول موضحة :
_انا اقدر برضه ..انا بقول على اللى بيتفرجو على االمسلسلات دى و مضايعين وقتهم عليها
ريناد بضحك :
_هههههههههههههههههههههه لا ما نتى متعرفيش ان ماما من اشد المتابعين للمسلسلات دى
نادين بتراجع و ارتباك :
_هااااااا لالا مش تافهين خالص بالعكس دول عندم ثقافة كدا بينمو معلوماتهم
ليضحكو جميعا و تخرج ريماس من غرفتها و تراهم هكذا
ريماس باستغراب :
_ بتضحكو على اية اوووى كدا
ريناد بضحك :
_هههه احم تعالى شركينا يا ريمو
ريماس و هى تتجاهلها :
_ماما هو الاكل جاهز
ريناد محاولة فتح مجال للحديث :
_صحيح متعرفيش انا شوفت مين انهاردة انا و البت دى
ريماس لوالدتها متجاهلة الاخرين :
_ انا بسألك الاكل جاهز يا ماما
نادين بصوت عالى :
_بت انتى احنا مش بنكلمك
ريماس: ماما انا فى الاوضة جوا
نورهان بحدة :
_خلاص يا ريماس متزودهاش هى اتنرفزت عليكى صالحيها بقى متعمليش حوار
ريماس بغمز لنورهان و هى تصتنع الحزن :
_ هى عارفة انى مش هصالحها و هى عارفة هتخلينى اكلمها ازاى
ريناد بمرح :
_مش قولتلك يا نودا ….. دى عيلة استغلالية لكل حاجة
نورهان بخبث :
_واللهى !!
ريناد و هى تبتلع ريقها :
_ الا انتى يا قمرى هم اها هم اللى استغلالين
نادين :
_علعموم احنا خارجين بكرا و برضه مش هتصدقه قابلنا ميين
روان :
_سكووووووووووووووت خلينى اركز و خلصو و قولو اتزفتو شوفته مين
لتقول ريناد بحماس : سوماااااااااااااااا
نورهان و ريماس و روان بصوت واحد : ميييييييييييييييييييييييييييين ؟؟
__________________________________________
يقفون امام النادى يصافحون بعضهم
ماجد بمرح :
_ اية يا عبدو 8 بتاعتك قالبة على 9 و نص لية
عبدالرحمن و هو يذفر بضيق واضعاً يده فى جيب بنطاله:
_ياعم دول شوية مهندسين اغبية اللى عندنا دول
ماجد بمرح:
_ ياعم روق بس انا عزمك على لمونادا يلا
عبدالرحمن :
_ لمونادا !! و ماله هههه …” و يكمل و هو ينظر بعيدا ” …. اية دا ؟؟!!
ماجد : فى اية ؟؟
عبدالرحمن : ………
_____________________________________
يعود مرهق من العمل و يتجه سريعا الى غرفته ليفتح الباب و يهم بالدخول ليسمع صوتها تتكلم بخفوت
جوريا :
_ لا عادى …. خلاص انا موافقة …….. اها بكرا هيبقى افضل ……. ما علشان ….
و تنتبه لحمزة الواقف على باب الغرفة و ينظر لها بحدة
جوريا بسرعة :
_آآآآآآآآآ طب سلام ناو
و تغلق الهاتف سريعا ليدخل حمزة و هو يلقى باشياه على الفراش و يقول
حمزة بحزم :
_كنتى بتكلمى مين ؟
جوريا مصطنعة الضيق :
_اية يا حمزة من امتى بتسألنى بكلم مين او بخرج او اى حاجة ……… “و اكملت بجدية ” ….. و لا امك قلبتك عليا مانت كنت عندها الصبح
ليتجاهلها و يخلع الجاكيت الخاص به و الكرافت و يتجه للحمام و هو يتمتم بخفوت بكلمات ليس واضحة لها
جوريا : اوووووف اية ياربى النكد دا
و بعد دقائق يخرج حمزة و هو ينادى عليها و
حمزة :
_جوريا صحيح احنا رايحين القاهرة بكرا هتيجى معانا و لا لا
جوريا ببرود :
_ لا مش هروح فى حتة بعدين دا اخوك انت …. يبقى انا مالى
حمزة بتجاهل لردها :
_ طب ناخد ملاك !
لترتسم سريعا ابتسامة واسعة على وجهه :
_اها اها ياريت ….. اقصد آآآآ عشان آآ صح تعرف عمها و مراته …. كان اسمها اية صحيح ؟
حمزة بصدمة :
_نعم متعرفيش اسمها ؟
جوريا بتوضيح :
_لا طبعا اعرفه بس انا دلوقتى مش فايقة …… ها هتاخد ملاك معاك و لا اية
حمزة بسخرية :
_ لا خليهالك هتقعدى هنا يعنى تعملى اية
جوريا :
_هخرج و هرفة عن نفسى و هروح شوبينج او النادى
حمزة :
_انتى مش ملاحظة ان خروجاتك كترت اوووووى الفترة دى
جوريا بعدم مبالاة :
_عاااادى
حمزة بتفكير :
_ خلاااص هاخد ملاك و بالمرة محمد و ابقى افسحهم
ليتبدل حال جوريا لرقة : انت كدا صح يا بيبى
_______________________________________________
روان بمرح :
_ سبحان الله يعنى مرات مديركم و متعرفوش …. لا و الانقح ان مديركم هو هو حازم صحبكم و انتو صغيرين …….. هو انتو اغبية ؟؟
ريناد بحدة :
_روان اية اغبية دى ! اكيد يعنى مش هنفتكره
ريماس بسخرية :
_ عندها حق ….. يعنى عرفته سوما و معرفتوش حازم
نادين بمزاح :
_ excuse me انا اللى عرفتها مش الاخت دى ريناد كانت هتشلنا عشان تعرفها لوحدها
ريناد : انا و الله اعلم احساسى بيقولى انى بتهان دا صح
نورهان و هى تتجه بابتجاههم :
_بنتى و عرفها مفيش اغبى منها مع انها سبحان الله فى الدراسة تتحسد
ريناد :
_ شكرا يا حجة نور ربنا يحفظك
روان بحماس :
_ سيبكو من كل دا نشوف سوما بعدين …….. المهم هنروح فين بكرا
نادين بمزاح :
_و مين قالك اننا خارجين بكرا ؟
ريماس مجيبة :
_ الله !! مش انتم
ريناد : و انتى مش كنتى مركزة فى مسلسلك رمية ودانك معانا لية
روان بنفاذ صبر :
_متقولى يا ريناد و اخلصى
نادين و هى تغمز لريناد و تنظر لها نظرة لا يفهمها غيرهما
نادين : هتعرفه بكرا
روان بغيظ :
_انا بقيت اكره الكلمة دى بيبقى وراها مصيبة
نورهان : هههههههههه و انا
ريناد :
_لا اطمنو ..و انتى يا رونى فكرى فى المصيبة و قوليلى وصلتى لاية
نادين و هى تنهض :
_انا هتصل ببابا و هقوله انى هبات معاكم علشان نخرج بكرا سوا ….. ريناد انا فى اوضتك
ريناد : اتفضلى ياختى مهى الاوضة تعتبر بتاعتك
لتدلف نادين الغرفة و تتحدث ريماس
ريماس بشرود :
_ريناد
ريناد و هى تمسك هاتفها و تقلب فيه :
_ها !!
ريماس و مازالت على حالتها الشرود :
_هو احنا رايحين فين بكرا
ريناد و هى تنظر لها بغموض :
_بكرا تعرفى يا ريمو متستعجليش على رزقك
ريماس بتنبه و تجذير :
_بس بلاش تستخدمه دماغكم الشيطانية دى اصلى انا اكتر واحدة عرفها فخلينا حلوين مع بعض و منقلبش على بعض
ريناد : ان شاء الله
ريماس : ربنا يستر
لتخرج نادين و على وجهه علامات الضيق
ريناد بتسأول و هى تنظر لها بتمعن :
_ خير … مالك قالبتى كدا
نادين : …………………
 

تقييم المستخدمون: 4.73 ( 2 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *