بشرة وشعر

أفضل علاج لتساقط الشعر

أفضل علاج لتساقط الشعر

أفضل علاج لتساقط الشعر

تختلف طرق علاج تساقط الشعر وذلك يعود للأسباب الكثيرة التي تعمل على حدوثه، ولكن توصل العلماء لبعض من الأدوية والطرق التي يمكن من خلالها توفير علاج لتساقط الشعر، كما يجدر بالذكر أن من الواجب مراجعة الطبيب قبل استخدام علاج لتساقط الشعر للقيام بالفحوصات المختلفة وتقييم الحالة، وفي ما يأتي أبرز طرق علاج تساقط الشعر:

  • الأدوية الموسعة للأوعية الدموية مثل مينوكسيديل minoxidil.
  • الأدوية التي تحتوي على نظير البروستاجلاندين.
  • فيتامين د يساعد في عملية نمو الشعر.
  • زراعة الشعر الجراحية.
  • العلاج باليزر.

أسباب تساقط الشعر

يمكن أن يؤثر تساقط الشعر على فروة الرأس أو على كامل الجسم، ويمكن أن يكون نتيجة العوامل الوراثية أو التغيرات الهرمونية  أو حالات طبية أو ناجم عن استخدام أدوية معينة،  يمكن لأي شخص أن يعاني من تساقط الشعر، ولكنه أكثر شيوعًا عند الرجال. كما أنه يوجد علاج لتساقط الشعر يختلف باختلاف الحالة من شخص إلى آخر، وعادةً ما يشير الصلع إلى فقدان الشعر الزائد من فروة الرأس، ويعد فقدان الشعر الوراثي مع التقدم في العمر السبب الأكثر شيوعًا للصلع، وقبل استخدام أي علاج لتساقط الشعر يجب التحدث مع الطبيب لتحديد الأسباب،

وفي ما يأتي أبرز أسباب تساقط الشعر:

  • الإجهاد البدني: يمكن لأي نوع من الصدمات الجسدية أو الجراحة أو حادث السيارة أو المرض الشديد أن يسبب تساقط الشعر مؤقتا.
  • الحمل: يعد الحمل من أحد الأمثلة على نوع الإجهاد البدني الذي يمكن أن يسبب فقدان الشعر، وذلك بسبب اختلال الهرمونات، ويحدث فقدان الشعر المرتبط بالحمل بشكل أكثر شيوعًا بعد الولادة وليس أثناء الحمل.
  • زيادة فيتامين A في الجسمتناول المكملات الغذائية أو الأدوية التي تحتوي على فيتامين A يمكن أن يؤدي إلى فقدان الشعر، ويجب معرفة نسبة فيتامين A في الجسم قبل استخدام أي علاج لتساقط الشعر.
  • نقص البروتين: عدم الحصول على كمية كافية من البروتين في النظام الغذائي يؤدي إلى تساقط الشعر.
  • نمط الصلع الذكري: يعاني اثنان من كل ثلاثة رجال من تساقط الشعر في سن الستين، وفي معظم الأحيان يعود ذلك إلى مجموعة من الجينات والهرمونات الجنسية الذكرية.
  • الوراثة: فقدان الشعر الأنثوي، ويسمى الصلع الأندروجيني أو الصلع الوراثي، هو في الأساس النسخة الأنثوية من نمط الصلع الذكري، ويجدر بالذكر أنه هنالك علاج لتساقط الشعر المرتبط بالهرمونات الأندروجينية.
  • الضغط النفسي: يشكل الضغط النفسي عامل كبير في نشوء مشكلة تساقط الشعر.
  • فقر الدم: يعتبر من الأسباب المهمة في مشكلة تساقط الشعر ويعود في كثير من الأحيان لنقص الحديد في الدم.
  • قصور الغدة الدرقية: هو مصطلح طبي لوجود غدة درقية غير نشطة، ويعتبر قلة الهرمونات من الغدة الدرقية من أحد أسباب تساقط الشعر.
  • العلاج الكيماوي والإشعاعي: يعمل العلاج الكيماوي والإشعاعي على قتل البويصلات التي تعمل على نمو الشعر في الجسم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنتي تستخدمي إضافة Adblock

برجاء تعطيل إضافة Adblock حتي تتمكني من التصفح